البئر التطويري”E4″ يدشن إنتاج زلاف من النفط الخام.

  • gallery
  • gallery
  • gallery

البئر التطويري”E4″ يدشن إنتاج زلاف من النفط الخام.

شهد يوم الجمعة ال 19 من مارس الجاري حدث مفصلي لشركة زلاف لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز وذلك بإنتهاء عمليات الحفر والتجهيز للبئر التطويري E4 الواقع بحقل ايراون وبداية الإنتاج التجريبي والذي شهد بدوره تحولاً تاريخياً ولأول مرة بنقل النفط الخام بواسطة أسطول من الصهاريج الخاصة إلى المعدات السطحية بحقل الشرارة النفطي التابع لشركة أكاكوس للعمليات النفطية عبر طريق ترابي وعر وظروف غاية في الصعوبة وبمسافة 115 كيلومتر تقريباً حيث تمت جميع العمليات بنجاح منقطع النظير وبمجهودات وطنية ليبية 100% و بمساندة ودعم مميز من جانب المؤسسة الوطنية للنفط .

النتائج المبدئية للبئر E4 كانت مشجعة جدا وفاقت جميع التوقعات حيث وصل الإنتاج التجريبي في أولى الاختبارات باستخدام مضخات غاطسة ESP إلى ما بين 1800 الى 2000 برميل نفط في اليوم تقريباً.. وتستمر الاختبارات على معدلات مختلفة حتى يتم الوصول إلى النتائج المطلوبة وتقييم أداء البئر والمكمن بشكل دقيق علمياً و اقتصادياً.

إنجاز يحسب لإدارة الشركة و المؤسسة الوطنية للنفط و نقطة تحول في الدفع بالمزيد من الخطوات للمضي قُدماً نحو الأهداف المخطط لها ضمن خطة عمليات الشركة قبل نهاية العام 2021.

يذكر أن عمليات شركة زلاف باشرت في حفر و إنجاز اول بئر تطويري(E4-NC200) بحقل ايراون في منتصف يناير 2021 في خضم تحديات و صعوبات كبيرة في مقدمتها الظروف الأمنية والدعم اللوجستي إضافة إلى عدم جهوزية البنية الأساسية للإقامة والخدمات و الاتصالات.

لكن التحدي الأكبر والذي نجحت الشركة في التغلب عليه هو العودة لاستئناف العمليات بالمنطقة بعد فترة توقف نتيجة مغادرة الشركات والمتعاقدين الأجانب للمنطقة جراء الأحداث الأمنية في السنوات الماضية.

تطبيق النظام المغلق للمحافظة على البيئة(zero flaring system) كانت العلامة الفارقة في عمليات الشركة بحقل ايراون، حيث يقتضي هذا النظام اتباع مواصفات و معايير عالمية وذلك بإنتاج وفصل ومن ثم نقل النفط الخام أثناء عمليات الاختبار إلى أقرب معدات إنتاج سطحية عبر صهاريج ومعدات خاصة ذات مواصفات قياسية عالمية.

انجاز البئر E4 يعتبر إنجاز مشجع خاصة أنه تم بسواعد ليبية خالصة وبجميع التخصصات ابتداء من التخطيط الأولي وحتى نهاية عمليات الاختبار والإنتاج.

لا تعليقات حتى الآن! ستكون أول من يعلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *