توضيح بشأن أخبار تناقلتها احدي وسائل الاعلام

توضيح بشأن أخبار تناقلتها احدي وسائل الاعلام

توضيح….

تناقلت احدى وسائل الإعلام في اليومين الماضيين خبر مفاده “القبض على صهاريج تقوم ببيع النفط الخام بطريقة غير قانونية،وان هذه الصهاريج تتبع شركة زلاف و تم ضبطها بموقع ايراون التابع لشركة زلاف”.
نؤكد نحن شركة زلاف ليبيا لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز بأن هذا الخبر عار عن الصحة تماما وان هذه الصهاريج تتبع احدى الشركات المتعاقد معها في عملية نقل النفط الخام المنتج من الآبار التجريبية بحقل ايراون إلى حقل الشرارة للمعالجة في وحدات الإنتاج السطحية التابعة لشركة اكاكوس حيث ان الوحدات الإنتاجية بحقل ايراون غير جاهزة حتى الآن، وان كافة إجراءات التعاقد بين الطرفين مسجلة و موثقة ويمكن للجهات المختصة الاطلاع عليها.
وحرصا من شركة زلاف على سلامة المحيط و حماية البيئة و الحد من التلوث وكذلك للحفاظ على الموارد الطبيعية بدل حرقها وهو المعمول به في قطاع النفط عادة، قامت الشركة بالتعاقد مع الشركة المالكة لهذه الصهاريج لنقل النفط الخام لغرض المعالجة والتخلص من النفايات الناتجة عنه بطريقة علمية و بمعايير وضوابط السلامة المتعارف عليها والتي سبق للمؤسسة الوطنية للنفط وكذلك شركة زلاف اشهار وتوضيح هذه العملية الصديقة للبيئة في حينها عبر وسائل الاعلام. .

وتطمئن إدارة الشركة كافة المواطنين أنها حريصة على المحافظة على سلامة المحيط و تعتبرها أولوية من ضمن السياسات والإجراءات الصارمة التي تتخذها الشركة.

وتهيب إدارة شركة زلاف إلى كافة وسائل الإعلام تحري الدقة والمصداقية في نقل الأخبار و التأكد منها عبر التواصل مع إدارة التنمية المستدامة والإعلام بالشركة وهي على استعداد تام للتعاون مع الجميع دون إستثناء.

لا تعليقات حتى الآن! ستكون أول من يعلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *